عملة البتكوين تقفز فوق 11 ألف دولار بعد ارتفاعها ألف دولار في 12 ساعة

Advertisemen
قفزت عملة «بتكوين» المُشَفَّرة أمس الأربعاء فوق 11 ألف دولار، مسجلة مستوى قياسيا مرتفعا لليوم السادس على التوالي، بعد أن ربحت أكثر من ألف دولار في 12 ساعة فقط. وبعد أن سجلت مكاسب بلغت أكثر من 1000 في المئة منذ بداية العام، صعدت «بتكوين» بما يصل إلى 15 في المئة أمس. وكانت قد تجاوزت مستوى عشرة آلاف دولار في التعاملات الآسيوية المبكرة، قبل أن تقفز فوق 11 ألف دولار بعد أقل من 12 ساعة لتصل إلى 11 ألفا و935 دولارا في بورصة بيتستامب ومقرها لوكسمبرغ، وهي إحدى أكبر وأكثر بورصات العملة الرقمية المُشَفَّرة سيولة. لكن «بتكوين» تراجعت بعد ذلك عن مستوى 11 ألف دولار. وأدى الصعود السريع للعملة، التي لا يشرف عليها أي بنك مركزي، إلى فيض من التحذيرات بأنها وصلت إلى منطقة الفقاعة في الأسابيع القليلة الماضية. لكن التحذيرات كان لها تأثير محدود، مع دخول صناديق جديدة للتحوط في العملة الرقمية إلى السوق، وأيضا إقبال مستثمري التجزئة على شرائها. وأمس قال جون كونليف، نائب محافظ «بنك إنكلترا» المركزي ان عملة «بيتكوين» ليست بالحجم الذي يشكل خطرا على الاقتصاد العالمي. وأضاف متحدثا إلى هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) «أقول فقط إن المستثمرين في حاجة نوعا ما للقيام بواجباتهم». من جهة ثانية قال أنه لا يعتقد أن الأسر البريطانية ككل تتجه صوب «إسراف مدعوم بالدين» لكنه قال إن هناك حاجة لمراقبة المعدلات السريعة لنمو ائتمان المستهلكين. وكان كونليف ضمن عدد قليل من المسؤولين الذين صوتوا ضد رفع سعر الفائدة الذي تم في وقت سابق هذا الشهر. وردا على سؤال عن سبب معارضته لرفع الفائدة، قال كونليف إنه على الرغم من اتفاقه مع زملائه على أن معدل النمو الذي يمكن للاقتصاد البريطاني تحقيقه تباطأ منذ الأزمة المالية إلا أنه يريد أن يرى المزيد من المؤشرات على الضغوط التضخمية.